الكلمة الطيبة صدقة
اهلا وسهلا زائرنا الكريم يسعدنا تسجيلك معنا ونشر الفائدة
عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Download]

قال الله تعالى
(وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان)
الكلمة الطيبة صدقة
اهلا وسهلا زائرنا الكريم يسعدنا تسجيلك معنا ونشر الفائدة
عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Download]

قال الله تعالى
(وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان)
الكلمة الطيبة صدقة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكلمة الطيبة صدقة

مبروك انضمام العضو الجديد شهد
 
فهرس  المنتدىالرئيسيةالتسجيلدخولمجلة المنتدى

 

 عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة بكلمتي
مؤسس المنتدى

مؤسس المنتدى
اميرة بكلمتي


عدد المساهمات : 796
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Empty
مُساهمةموضوع: عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ   عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Emptyالإثنين أبريل 19, 2010 10:43 am

عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ 685685


















]عَبــَرَاتٌ
عَلـىَ الأيــّامِ
[size=25]


[size=25]عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ A183f2ac818e17fe45a515d5126f295a




خِلالَ أيّامٍ ستُغَادِرُنا
سَتُوَدّعُ

عَالَمَنَا ؛ لتـَنْضَمّ إلى ذَلِكَ الآخَر

سَتَرْحَلُ

بِلاعَوْدَةٍ

إلى
ذَلِكَ العَالَمِ المُوحِش

سَتَعتادُ

الظـّلَامَ هنَاكَ

وَسَتُسَامِرُ

الدّيدَانَ ..

سَتَرْحَلُ

إلى الأبَدِ"


بِهَذِهِ الكَلِمَاتِ الرّهِيبَةِ بَدَأَ ذُو المِعْطَفِ
الأبْيَضِ حَدِيثَهُ الطّوِيلَ , وَهُوَغَيرُ مُبَالٍ بالصّوَاعِقِ التِي
أحْدَثهَا , وَغَيرَ آبهٍ بِالأرْضِ التِي اهتَزّتْ لِصَدَاهَا
وَلِلظّلامِ الذِي تَكَاثَفَ لِهَولِهَا....

سَتَرْحَلُ
-
ولَكِنْ لِمَاذا ؟

فَالشّبَابُ

مَازَالَ غَضّاً فِي فُؤَادِي , وَالوَقْتُ لا يَزَال أمَامِي



_ ضَحِكَ بِسُخْرِيَةٍ وَهُوَ يَتَسَاءَلُ :عَنْ أيّ
شَبَابٍ تتكلّمُ ؟

فالمَوْتُ

لا يُفرّقُ بين صَغِيرٍ وَ كَبَيرٍ ..

وَعَن
أيّ وَقتٍ تتحَدّثُ ؟ ....

لا
بُدّ أنّ شَيئاً مَا قَدْ أفقَدَكَ صَوَابكَ ...

أتَحْتَاجُ

إلى مَن يُنْعِشُ ذَاكِرَتَك ؟

لا
بَأسَ , سَأُحْضِرُهُ الآنَ


_ مَرّتِ الثّوَانِي سَرِيعَةً وَإذَا بِذَلِكَ الشّخْصِ
يَقِفُ أمَامِي مَرّةً أُخرَى يَجُرّ خَلْفَهُ طَاوِلَةً أشبَهَ
بِطَاوِلَةِ العَمَلِيّاتِ !!


-أتَعْلَمُ مَن هَذا؟
_
كَيفَ لا ، إنّهُ وَقتِي , ولكِن أرجُوكَ قُل لِي مَاذَا حَدَثَ لَهُ ؟



أجَابَ وَهُوَ يَنْظُرُ إلَيّ بِنَظْرَةٍ يَتَطَايَرُ
مِنْهَا الشّرَرُ :

-
وَتَتَسَاءَلُ بِكُلّ بَرَاءَةٍ ؟؟

أنتَ
مَن قتلَه , طعنتَهُ بِخَنْجَرِالغَفَلَةِ بِيَدَيكَ الآثمَتَينِ هَاتَينِ
, كُنَتُ مَعَهُ حِينَ مَا كَانَ يَحتَضِرُ بَينَمَا كُنتَ أنتَ
مُنغَمِسٌ فِي ارتكَابِ المَزيدِ مِنَ الجَرَائِمِ ..

هَذِهِ
رسَالتَهُ الأخِيرَةُ إليكَ , خُذهَا وَاقرأهَا بِسُرعَةٍ فَالزّائِرُ
قَدْ اقتَرَبَ , وَسَيَكَونُ هُنَا فِي أيّ لَحظَةٍ ...



بيَدٍ مُرتَجِفَةٍ فَتَحْتُ الرّسَالَةَ , وَقَبلَ أنْ
أبدأ فِي قِرَاءَتَهَا إذَا بِالصّوتِ الشّامِتِ يَقُولُ مِن جَدِيد : لقد
ابتَلاَكَ الله بِهَذا البَلاءِ جَزَاءَ مَا اقتَرَفَتهُ يَدَاكَ حِينَ
قَتَلتَ الفَتَى المِسْكِينَ


وَبَعْدَ هَذِهِ الطَّعْنَاتِ رَحَلَ مَعَ جُثَتِهِ
بَعِيداً

الّلهُمَ

صَبْراً ...مَتَى سَتَنْتَهِي هَذِهِ المَأْسَاةُ؟!

وَمَتَى

سَأسْتَيْقِظُ مِنْ هَذَا الكَابُوسِ؟!

قُلْتُ
مُعَزِيَاً نَفْسِي

قَرِيباً

بِإذْنِ اللهِ

بَدَأتُ

فِي قِرَآءةِ الرِسَالَةِ التِى كَانَت -وَيَالِلْدَهْشَةِ- مُذَيَلَة
ًبِتَوْقِيعٍ أِعْرِفُهُ

أَمِنَ

المُمْكِنِ أنْ يَكُونَ ذَاكَ الرّجُلُ صَادِقاً...أَمِنَ المُمْكِنِ أنْ
يَكُونَ ذَلِكَ المَيْتُ هُوَ وَقْتِي وَأنْ تَكُونَ هَذِهِ رَسَالَةُ
احْتِضَارِهِ؟!!

لاأصَدِّقُ

ذَلِكَ وَلَكِنّي سَأقْرَؤُهَا عَلَى أَيّةِ حَالٍ لِتَنْفُضَ عَنّيَ
الضَجَرَ



"إلَى قَاتِلَي أَبْعَثُ رِسَالَتِي الأخَيرَة
إلَى
الّذي لَطَالَمَا تَجَاهَلْ أنّاتِي وَزَفَرَاتِي

إلَى
الّذي سَقَانِي السُمَ وَجَرَّعَنِي ألْوَانَ الْعَذَابِ

إلَيْكَ

يَاقَاتِل أَسْطُرَ حُرُوفِي

وَأَمَّا

بَعْدُ ، فَإِنَّهُ لَيْسَ بَعَدَ الْهَدَايَةِ إلَّا الضَّلَالُ
وَمابَعْدَ النُّورِ إلَّا الظَّلَامُ

وإِنِّي

وَاللهِ عَجِبْتُ لِأَقْوَامٍ قِدْ حَبَاهُمُ الرَّحْمَانُ نِعْمَة
َالهِدَايَةِ وِالإسْلَامِ

فَلَمْ
يُسَخِرُوهَا لِتَقُودَهُمْ نَحْوَ عَدْنِ الجِنِانِ

كَمَا
عَجِبْتُ لِأقْوَامٍ لَطَالَمَا أَرْهَقُوا أنْفُسَهُمْ بِتَرْدِيدِ
عِبَارَاتٍ جَوْفَاءٍ عَنْ أَهَمِيَةِ الوَقْتِ وِطُرُقِ اسْتِغْلَالِهِ
وَحِينَ تَنْظُرُ فِي أَوْقَاتِهِمْ ترَاهَا تَئِنُ وَتَنُوحُ

لِشِدَةِ

تَضْيِعِهِم لَهَا....

أَمَاكَانَ

الأَجْدُرُ بِكَ يَامُضَيِّعَي لَوْ أَنَكَ مَلأتَنِي شُكْراً وَحَمْداً
...اسْتِغْفَاراً وَإِنَابَةً....تَبَتُلاً وَعِبادَةً لِخَالِقِ الأَرْضِ
وَالَسَّمَاوَاتِ؟!...

أَمَا
كَانَ الأَجْدَرُ بِكَ لَوْ أَنَكَ اتَخَذْتَنِي مَطِيَّةً لَكَ نَحْوَ
الخَيْرِ وَالصَلَاحِ؟!

أَمَاكَانَ

الأَجْدُرُ بِكَ أنْ تَرْفُضَ بِكِبْرِيَاءٍ عُرُوضَ الِغوَايَةِ
والإِضْلَالِ وَتَقُول
"

سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَانَبْتَغِي الجَاهِلِينِ" ؟!
فلتكن إذن عِبْرَةً لِمَنْ يَعْتَبَرُ
عِبْرِةً

لِكُلِ مُسَوِفٍ وِمُفَرِطٍ فِي أوْقَاتِهِ

عِبْرَةً

لِكُلِ مَنْ سَلـَّمَ لِدُنْيَا مُخَادِعَةٍ مَفاتِيحَ قَلْبِهِ

عِبْرِةً

لِكُلِ مَنْ لَمْ يَجْعِلْنِي مَطِيَتَهُ نَحْوَ السَعَادَةِ
الأَبَدِيَةِ

وَالآن
إلَى لَقَاءٍ أَمَامَ حَاكِمٍ لا يُضَامُ عِنْدَهُ المَظْلُومُ

"


قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ
بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ
"

عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ E728fbc47349d98424517713688ed1cd


وَبِمُجَرَدِ انْتِهَائِي مِنْ
القِرَاءةِ فُتِحَ البَابُ بِعُنْفٍ....ما الَّذِي يَحْدُثُ
الآنَ؟....يَبْدُوا أَنَ الجَمِيعَ هُنَا مُصَابُونَ بِلَوْثَةِ جُنُونٍ


فَهَذَا زَائِرٌ يَقْتَحِمُ غُرْفَتِي بِلَا اسْتِئْذَانٍ
وَذَاكَ يَتَهِمُنِي بَالقَتْلِ وَآخَرٌ يَ......

هُنَا
تَوَقَفَ الحِوَارُ الدَاخِلِيُ الثَائرَ لِيَحِلَ السُكُونُ وَالفَزِعُ
مَكَانَهُ بِلَا جِدَالٍ

إِنَهُ
هُوَ

المَوْتُ
لَمْ
أَكُنْ أَحْلُمُ

لَمْ
تَكُنْ هَذِهِ الرِسَالَةُ وَهْمَاً

لَمْ
يَكُنْ الغَرِيبُ كَاذِبَاً

إِنَّها

النِهَايَةُ


"


رَبِّ ارْجِعُونِ لَعِلِّي أَعْمَلُ صَالِحَاً فِيمَا
تَرَكْتُ
"
وَجَاءَ الجَوَابُ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ
"


كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ
وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُون
"
لِتَأخُذْ مِنْ قِصَتِي عِبْرَةً وَلتَسْكُبْ عَلَيْهَا
عَبْرَةً وَخُذْ بِنَصِيحَتِي بِيَمِينِكَ وَلَاتَرْمِ بِهَا بَعِيدَاً
وَرَاءَ ظَهْرِكَ


اغْتَنِم
حَيَاتَكَ

قَبْلَ مَمَاتِكَ

شَبَابَك

قَبْلَ هَرَمِكَ

صِحَتَكَ

قَبْلَ مَرَضِكَ

فَرَاغَكَ

قَبْلَ شُغْلِكَ

غِنَاكَ

قَبْلَ فَقْرِكَ



عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Fe5d8610120a256418f6f062c5c33dac



نَسْألُ المَولَى جَلّ وعَلا أنْ نَكُونَ قَدْ وُفّقنَا
فِي طَرْحِنَا كَمَا نَسْأَلُهُ تَعَالَى أنْ يَهدِي شَبَابَ الأمّة أجمع
إلى مَا فِيهِ صَلاحُ دِينهِم ودنياهم ..



هذا وصلى اللهم وسلّم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه
أجمعين .
[/size]
[/size]


[b]كتبت وايقنت يوم كتابتي ان يدي ستفني ويبقي كتابها
فإن كتبت خيرا ستجزى بمثله وان كتبت شرا عليها حسابها

عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Ezr3ps






عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ 4uulvhqe44er
عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ Gxl916fc3hkl
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://1431.ahlamontada.net
 
عَبــَرَاتٌ عَلـىَ الأيــّامِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمة الطيبة صدقة :: المنتدى العام-
انتقل الى: